​​​​قطار اسرائيل – الاستمتاع بالطريق!

قطار اسرائيل هي شركة حكومية تعمل على نقل المسافرين والحمولة الى جميع أنحاء البلاد.

نحن في قطار اسرائيل وضعنا هدفًا بأن نصل بين المدن والبلدات، بين الاشخاص والجماعات، وتطوير مجموعة كبيرة من الخيارات والفرص الاجتماعية والاقتصادية الجديدة في مجالات العمل والتعليم والثقافة والمتعة والترفيه. نحن نرى أننا نتحمل جزء من مسؤولية المساهمة في تحسين جودة حياة المواطنين من خلال تقليص مسافات السفر وجعل الوصول من مكان الى آخر أمرًا سهلاً ومتوفرًا ومريحًا وآمنًا وأكثر سرعة.

الزبون هو الأهم!

نحن نضع الزبون في سلّم أولوياتنا ولذلك نعمل على الدوام على تحسين الخدمة وتحويل تجربة السفر الى تجربة أكثر متعة. نحن نعمل على التحسين المتواصل لمستوى دقة القطارات، زيادة وتيرة القطارات وملاءمتها للطلب، بناء محطات جديدة وتحديث المحطات القائمة، توسيع المواقف، تحسين دائم لقنوات المعلومات والكثير من المشاريع الأخرى والتي تهدف للسماح للزبون بالوصول الى وجهته بسهولة وراحة وسرعة وطبعًا أن يستمتع بطريقه.

بداية الطريق

بدأت شركة قطار اسرائيل بالعمل كوحدة مرخّصة من وزارة المواصلات منذ قيام الدولة.

في العام 1988، انتقل عمل القطار الى سلطة الموانئ والقطارات، وفي كانون الأول/ديسمبر 1996، قررت حكومة اسرائيل فصلها عن سلطة الموانئ والقطارات وإنشاء شركة قطارات حكومية.

في العام 2003، تحوّلت شركة قطار اسرائيل الى شركة مستقلة تابعة للحكومة.

قطار اسرائيل بالأرقام

ملخّص 2016: 60 مليون سفرة خلال العام، 220 ألف سفرة يومية بواسطة 468 قطار يعمل في كل يوم على 12 خط، ويخرج من 61 محطة قطار منتشرة في البلاد.

العائد السنوي وصل الى حوالي 2.3 مليار شاقل جرّاء نشاطات القطار ومجرى الاستثمارات بلغ 1.7 مليار شاقل جراء مشاريع التطوير.

في السنوات 2015 أصدرت الشركة قسائم تغريم بقيمة حوالي 1 مليار شاقل لتصبح الشركة مستوفية لمعايير الأوراق المالية في شأن الشفافية والنجاعة


قطار اسرائيل في مسار تطوير سريع

تعتبر شركة قطارات إسرائيل أسرع شركات النقل نموًا: فلقد سجلت الشركة خلال عام 2017 زيادة بنسبة 11% في عدد الرحلات واستثمرت أكثر من 2.7 مليار شيكل في مشاريع لتطوير الخدمة.

كجزء من مساعيها لتطوير الخدمة، تعمل الشركة على مد خطوط جديدة وافتتاح محطات جديدة: محطة احيهود، محطة كرميئيل، محطتين في رعنانا، همفراتس المركزية، يتسحاق ناڤون، وكريات ملاخي – يوآڤ. ومن المتوقع افتتاح محطة مزكيرت باتيا في المستقبل.
ولقد افتتحت شركة قطارات إسرائيل مؤخراً الخط السريع إلى القدس - وهو مشروع قطري الذي يربط بين القدس وتل أبيب في أقل من 30 دقيقة. كجزء من المشروع، تم مد سكك حديدية على مسافة تصل إلى 57 كم، وتم بناء 5 أنفاق و8 جسور.

وفي الوقت نفسه، تعمل الشركة على تنفيذ مشروع كهربة القطارات الذي يهدف إلى تحويل جميع القطارات إلى العمل على الطاقة الكهربائية بهدف ضمان كفاءة التشغيل وحماية البيئة، بالإضافة إلى ضمان تجربة سفر سريعة ومريحة أكثر، وبسبب طول هذه القطارات فإنها ستحتوي على عدد أكبر من المقاعد فيها.

كما افتتحت الشركة مشروع سكة حديد هشارون الذي يربط بين مدن منطقة هشارون (كفار سابا ورعنانا وهرتسليا) والسكة الحديدية على خط الساحل.

وتعمل شركة قطارات إسرائيل حاليًا على دعم مشاريع مختلفة لتعزيز الصيانة من أجل تلبية الاحتياجات اللازمة لصيانة أسطول القطارات الآخذ في الازدياد والتي من ستكون ملائمة لعصر الكهربة، كما يتم تنفيذ مشاريع لاستبدال أنظمة الإشارات والاتصالات بأنظمة متقدمة التي ستساعد في زيادة وتيرة القطارات (ETRMS) ووضع امتدادات للسكك الحديدية لقطارات النقل من الموانئ إلى وجهات مختلفة وإقامة محطات شحن إضافية في مختلف أرجاء البلاد.

تعمل الشركة حاليًا على دعم تنفيذ العديد من المشاريع الجديدة (مثل مد سكة حديدية جديدة رابعة في مسار أيالون، والسكة الحديدية الشرقية، ومضاعفة السكة الحديدية الساحلية وربط السكك الحديدية إلى قواعد جيش الدفاع الإسرائيلي إلى النقب).

شركات تابعة

شركة قطار اسرائيل تملك محطتين تابعتين:

  • شركة تطوير محطات قطار اسرائيل تعمل على تطوير الأعمال – التجارة لأراضي محطات القطار. هدف هذه الشركة هو تخطيط ومبادرة وإقامة مبادرات حثيثة للعمل والتجارة في منشآت محطات القطار وفي المناطق المجاورة لها، بشكل تكون فيه حركة زوّار هذه المحطات  مبنية على حجم المسافرين في السيارة الخاصة. تطوير هذه الملكية سيؤدي الى مصادر دخل مستقبلية والى توفير تمويل من القطاع الخاص لتمويل أعمال القطار وتخفيف دعم الدولة وزيادة استقلالية القطار – وأيضًا لاستمرار التطوير والتشغيل بشكل متواصل.

  • شركة قطار الحمولة – هدفه زيادة القيمة الاقتصادية في مجال نقل الحمولة وتحسين النظام القائم وتوسيع سلة الخدمات اللوجيستية التي تُكمل نشاطات القطار ليتمكن من خدمة عدد أكبر من الزبائن وتقديم حلول شاملة في مجال الحمولة. هذه الشركة التابعة تنفّذ عملها من خلال عربات قطار تملكها أو تملكها شركات أخرى، وتقوم لهذا الهدف باستثمار وتطوير الشبطات (يشمل شبكات المواصلات البشرية) المخصصة لنقل الحمولات.

 

5 حقائق لا تعرفونها عن قطار اسرائيل

  • في لوغو قطار اسرائيل يمكنكم أن تجدوا شعار نجمة داوود وتتفرّع منها شبكات سكك الحديد الى الجهات الأربع.

  • في كل يوم،  يختار 145 ألف شخص السفر بالقطار وترك سياراتهم في البيت.

  • قطارات السفر تعبر حوالي 50 ألف كلم في كل يوم

  • قطارات المسافرين توفّر على الطريق في ساعة الزحمة حوالي 65 ألف سيارة.

  • قطارات الحمولة في حالة التعبئة الكاملة توفّر على الطريق حوالي 70 شاحنة.