مخططات تطوير


قطار اسرائيل في زخم التطوّر


نحن في قطار اسرائيل، لأننا شركة رائدة في الثورة في مجال المواصلات العامة، مستمرون في زخم تطوير البنى التحنية والسكك الحديدية والمحطات، من خلال تنفيذ خطة تطوير حتى العام 2020.

برنامج التطوير، والذي خُصصت له ميزانية بقيمة 28.3 مليارد شاقل، يشمل مشاريع كبيرة ومهمة منها: مشروع الكهرباء، مشروع تبديل نظام التحكم ومراقبة حركة القطارات، بناء خطوط قطار جديدة، بناء محطات مسافرين جديدة وتحسين المحطات القائمة، تطوير البنى التحتية للحمولة، تطوير التخطيط لمشاريع مستقبلية وغيرها.   

​ 

مشروع الخط السريع الى القدس

وصف المشروع

خط القطار السريع الى القدس من المتوقع أن يصل عاصمة اسرائيل بمتروبوليتان غوش دان ومنطقة المركز، وبهذا يخفف أزمة السير بين القدس ومنطقة المركز. فترة السفر المتوقعة بالخط السريع من تل أبيب الى مباني هأوما في القدس سيكون أقل من 30 دقيقة.

ماذا يشمل البرنامج؟

الطول الإجمالي للخط هو حوالي 57 كيلومتر، منها 32 كلم في طريق جديد من منطقة كفار دانيال وحتى القدس. الخط الجديد يشمل نظام من 9 جسور ويبلغ طولها الإجمالي حوالي 3 كلم و5 أنفاق بطول إجمالي من 19 كلم. هذا النظام مخصص للسماح بخط سفر مباشر ومتواصل وسريع. محطة الوصول النهائية للخط تقع في مدخل القدس بالقرب من مباني هأوما على عمق حوالي 80 متر تحت الأرض.

بداية المشروع

كلفة المشروع تبلغ حوالي 7 مليار شاقل ومن المتوقع أن يبدأ تشغيله في آذار/مارس 2018.

 

مشروع الكهرباء

وصف المشروع

هدف مشروع الكهرباء هو تبديل وسيلة الحركة القائمة اليوم (ديزل) بالحركة الكهربائية. طريقة التحرك الكهربائي هي طريقة حديثة وموثوقة وتوفيرية نسبة للسفر بالديزل، وهي وسيلة معتمد منذ عشرات السنين لأنها تخفف من الضجة ومن تلوّث الهواء. ​

من المتوقع أن يساهم مشروع الكهرباء في تحسين الخدمة للمسافرين من خلال تقليص فترة السفر وزيادة وتيرة القطارات بسبب القدرة على زيادة سرعة القطارات وأيضًا زيادة أماكن الجلوس بسبب إضافة عربات الى القطارات القائمة.

ماذا يشمل البرنامج؟

تشغيل قطارات المسافرين الكهربائية سيتم بحسب برنامج البنى التحتية الوطنية 18، وبشكل تدريجي في كل شبكات القطار، ما عدا بعض المسارات التي سيتم العمل فيها ضمن إطار بنية تحتية منفصلة.

في إطار تركيب برامج الكهرباء وبحسب برنامج البنى التحتية الوطنية 18، سيتم في المرحلة الأولى بناء شبكة لمس علوي (OCS)، فوق خطوط القطار على شبكات في الخطوط الرئيسي بطول حوالي 420 كلم. ضمن إطار مشروع الكهرباء، سيتم بناء نظام تحكم ومراقبة متطوّر (SCADA)، ستُقام 14 محطة تحويل (TS) منتشرة في البلاد من أجل تزويد الاستهلاك الكهربائي لهذا المشروع وأيضًا سيتم شراء معدات متنقلة جديدة للقطار وملائمة للسفر بالحركة الكهربائية.

قطارات الحمولة غير مشمولة في برنامج الكهرباء ومن المتوقع أن تستمر بالعمل بحركة الديزل.

بداية المشروع

يبدأ تنفيذ المشروع في العام 2016، وسينتهي تحويل المسارات الى مسارات كهربائية بالتدريج حتى العام 2021. الخط الأول الذي سيصبح كهربائيًا سيكون الخط السريع بين تل أبيب والقدس. 

 

نظام التحكم والمراقبة ERTMS

وصف المشروع

من أجل تحسين سلامة حركة القطارات، ستقوم شركة قطار اسرائيل بتبديل نظام التحكم ومراقبة حركة القطارات بالنظام الأكثر تطورًا في العالم: ERTMS. هذا النظام يسمح بالوصل بين نظام الإشارات والنظام الأرضي بالمعدات المتنقلة الخاصة بالقطارات من خلال راديو GSMR، وبهذا يمنع بشكل شبه كامل الخطأ البشري الذي قد يقوم به السائق.  

ماذا يشمل البرنامج؟

النظام مؤلف من نظامَين تقنيين يتم تبديلهما ضمن إطار المشروع:

ETCS L2 – نظام مراقبة حركة القطارات، يشمل نظام توقف أوتوماتيكي.

GSMR – نظام راديو ديجيتالي للتحدث، نقل البيانات ونقل الأوامر من الإشارات الى نظام ETCS.

كما أن النظام يسمح بزيادة قدرة الشبكة وزيادة السفرات في القطارات على نفس الشبكة.
بداية المشروع

من المتوقع أن يبدأ هذا النظام بالعمل في العام 2019.


تحسين وإضافة عربات حمولة

تعمل شركة القطار على تحسين وبناء محطات وعربات للحمولة، بهدف السماح بزيادة حجم البضاعات المنقولة عبر القطار والدخول الى أسواق جديدة. هذا مع تحسين الانتشار الجغرافي في نقاط الوصول.  

​